وضـــــحـــــى…………!

كعادتها ..

جاءت تعايدنا وضحى

وتخلِط في طَيّ الحديث معي مزحا

 

بُنيّةُ عمٍّ

يسكن الطهر قلبها

رعيتُ وإياها الغُنيمة في رفحا

 

بنينا بيوت الطين

في ملعب الصبا

وصُغنا الأماني البيض من وعدنا صرحا

 

أتت تستثير البدو في صدر غربتي

رحيلاً

وتحيي بابتسامتها جرحا

 

وغاصت بأعماق الحنين بفكرةٍ

وألقت سؤالاً

من رؤى الجن مستوحى

 

أأحببتَ بعدي يا شقي صبيةً

فقلت لها :

ذكرى الطفولة لا تُمحى

 

فقالت
وتلكَ الأغنياتُ

ووردةٌ كتبتَ لها أغلى القصائد

بالفصحى !

 

فهيا اعترف :

 أحبَبٍتَها حضَريةً ؟؟

فقلت لها إيْ والذي فلق الصبحا

 

فقالت كلاماً ما فهمتُ مفاده

وغيرتُها زادتْ ملاحتها مِلْحا

 

وقالت عسى في الحب أدركتَ راحةً

أما كنتَ تنهاني

وتوسعني نُصحا ؟

 

فقلت لها :

 أحببتُ روحاً جميلَةً

أفاضت على روحي بمنطقِها رَوْحا

 

ترى الحب

أشياءً تزيدُ توهجاً

إذا ما فهمنا الطهر

والصدق

 والصفحا

 

يكونُ قريباً

حين نُبحر في الرؤى

ويُبعِدُ إن جئنا

 لنُثقِلَهُ شرْحا

 

ترى الشعر

إنساناً نبيلاً وأحرُفاً

نخمّرُها صِدْقاً..  لتُسْكرنا نفحا

 

سكبتُ لها نفسي مدادَ قصائدٍ

وصُغتُ على " بحر اللذيذ " لها المدحا

 

فقالت دموعُ الذكريات تخونني

فقلت لها

صوني الحكاية يا وضحى

 

خسَِرْتُكِ إنساناً يعيشُ بجانبي

ولكنه في القلب أصبح لي رِبحا

 

 

Advertisements

32 تعليق to “وضـــــحـــــى…………!”

  1. سعيد الكاساني Says:

    اكتب يا سلطان … اكتب فقط
    ودعني أحجز مقعدي في الصفوف الأمامية …
    وأستمتع مع ” بحرك اللذيذ ”
    !!

  2. ينابيع السبيعي Says:

    ذكريات رائعة وثقتها في قصيدتك الرقراقة
    ذكريات تبقى على جدار الزمن
    ولا يمكن نسيانها
    سرني العبور خلال نبضات قلمك الموشح بالجمال
    كما عهدته
    لك فائق شكري وتقديري

  3. رحيل أم ارتحال Says:

    فقالت
    وتلكَ الأغنياتُ

    ووردةٌ كتبتَ لها أغلى القصائد

    بالفصحى !
    .

    أوَ أي أغنيات..في كلِّ مرة نصحو على ضجة حرفٍ جديد لك مُصنّع من خامة خاصة لاتبيعها الأسواق

    فقالت دموعُ الكريات تخونني

    فقلت لها

    صوني الحكاية يا وضحى

    إيلامها لايشبه شيء تلك السلسلة من الدموع (دموع الذكريات)
    ماأعندها..وما أشدَّ إصرارها على الهطول..أمامهم جميعا بلا تواري !!!

    بورك قلمك

  4. عبد الرحمن ثامر Says:

    الخبرة…
    سلطان !! < قديم

    من سمح لك بأن تسلبنا حق وزن نصوصك بحرية
    حين تقول في رسالة إيميلية << جديدة
    "نص خفيف" مرواااا عليه

    ولو افترضنا حكمك
    ألا تدري يا ولد بن سبهان أن النصوص كالأرواح
    وكم من روح جميلة ..خفيفة

    ثم يا شاعر البدو والحضر…
    والله إن "للمجانين الأول" حضورا في نصك

    وإنني طربت له … وانبسطت .. ووسعت صدري

    وبرضواا..
    سآخذ الأربعة الأبيات الأولى…
    سأقدمها لعمر…
    وسأنتظر منه ترنيمة … تحيي دموع وضحى

    وكثر الله خيرك

  5. روحْ.. Says:

    سلام كثير ..

    هو الحب الطهر والعفة ‘

    الماضي / الحب الطاهر / وضحى / الصورة , كلها أشياء لاأحد يحبك مزجها وسبكها في سحر سواك”

    هذه قصيدة منحتني إشراقة يومي ..

    شكراً لك”

    .

    (:

  6. سلطان السبهان Says:

    مرحباً بك يا سعيد
    وهل هناك أجمل من أن تكون في المقعد الأول
    بعد ان كان ينتظرك؟ 🙂

    تحياتي لقلبك

  7. هديل Says:

    ليتَ وضحى تقرأ ..
    ليتها تقرأ ..!

    الشاعر سلطان ..

    وربك تكتب لتغذّي أرواحنا ..
    لتمطر علينا وابلاً ,
    ينبتُ فينا فلاً و ريحاناً

    القصيدة لا تُمل أبداً ..

  8. الطائية Says:

    لا أنت إلا أنت

    المعلوم في خلدها

    ذاك هو الشغف البدوي يا سلطان لا يحيد ولا يتبدل ..

    البدوية لا تعشق الا مرة واحدة قلبها تهبه للفاتح الاول الاخير لمملكة الفرح في عمرها.

    وضحى رمز العشق البدوي الصادق التي لا يتبدل ولا يتغير مهما تبدل الزمان وأهله

    دمت سلطان الألق .. ابياتك عزفت على أوتار بداوتي

  9. سلطان السبهان Says:

    الكريم عبدالناصر

    أيها الأخ والشاعر الجميل
    سعدت برؤية اسمك مجدداً بعد انقطاع بيننا
    طبعاً هاتفتك البارحة : )

    أتمنى أن تكون بخير
    وأنا أعلم جيداً أن طاري وضحى وسوالف الغزل هو من يأتي بك يا أيها …

    كن بخير

  10. سلطان السبهان Says:

    الكريمة ينابيع السبيعي

    أهلاً بك أختي الكريمة وأسعدني حضورك الجميل كما دائماً

  11. سلطان السبهان Says:

    الكريمة رحيل أم ارتحال

    أسعدني تعليقك وووقع القصيدة موقعاً حسنا لديك

    شكراً من القلب

  12. سلطان السبهان Says:

    الكريم عبدالرحمن ثامر

    أهلاً بك كثيراً يا سيدي
    أولاً ما عليك زود
    وثانياً هي ذكريات مشتركة في رأيي
    فكل واحد منا له وضحى وله غنيمته التي يرعاها أيا كانت تلك الغنيمة
    أحياناً يرعى بعضهم العصافير
    وبعضهم يرعى النخل / المزرعة / الكتب / الألعاب
    هي ذكريات موغلة في الرمل وعبق السواقي وروائح النعناع الطازجة

    وتبقى لها لذتها التي لا تقاوم

    أهلاً بك دوماً يا برنس

  13. سلطان السبهان Says:

    روح..

    أهلاً بك أختي الكريمة
    زاد الله أيامك إشراقاً

    يسعدني حضورك دوماً

  14. سلطان السبهان Says:

    الكريمة هديل

    الجمال يكتمل حين يتوافر القراء الرائعون أمثالكم
    وضحى أمية لا تقرأ
    هكذا هو الأمر
    هي تكره الفصحى أصلاً
    لكنها تملك مئات الدفاتر من الوفاء والصدق والطهر

    أشكرك أختي وحياك الله في مدونة تطرب للوعي

  15. سلطان السبهان Says:

    الكريمة الطائية

    هو ذاك
    الطهر والعفة والبراءة
    وضحى تمتلك قلباً كذلك
    لذلك لم يكن صعباً ان تدخل قلوب القراء بعفويتها
    ولم يجد الشاعر صعوبة في فرضها هنا بكل بياضها

    مرحباً بك دوماً أختي

  16. تاء التأنيث Says:

    لقد أبهرت’ في ذا اليوم مثلي
    فراحت ترتجي بيت القصيد
    وراحت تكتب الأبيات كيما
    توافي سحركم بعض النشيد
    فلم تحصد سوى نزر يسير
    وقافية بلا بيت فريد
    فأنتم كالذرى شعرا وروحا
    وما زلنا كفوف المستزيد!
    فهل من مزيد أيها السلطان ؟!

  17. سلطان السبهان Says:

    الكريمة تاء التأنيث

    أهلاً بك أختي الكريمة وبهذا الحضور الجميل
    قافيتك جميلة

    دوماً على الرقي نلتقي
    كوني بخير أختي

  18. مها.، Says:

    استنشقت عبيرها ^^

  19. سلطان السبهان Says:

    أهلاً بك يا مها

    شكراً لاستحسانك ولطفك أختي

  20. Firas Omran Says:

    الصديق العزيز و الشاعر الأجمل /سلطان
    سلام الله عليك أيها الغريد .. اشتقت لحرفك والله .. وسيكون لي عودة تليق لما فاتني من جمال ..
    لكنها بعض صروف الدهر و علله التي تعمل بأخيك كثيراً هذه الأيام ..
    .
    .
    ودادي أنت تعرفه ؟؟
    والسلام خير ختام.

  21. سلطان السبهان Says:

    الشاعر الجميل فراس عمران

    مرحباً بك كثيراً سيدي الكريم
    سأنتظرك بالطبع
    فمثلك إن وعد عشّم بالجميل من الكلام والفعال
    أهلاً بك بقدر اشياقي لحرفك

  22. مبنى 62 ! Says:

    على غير عادتي.. فتح ” البريد البارد ” !! فوجدته ملتهبا ..!

    فما أن وضعت يدي حتى وجدت دفأ البرد على مسامات حرارة الرسالــة !

    عجبي لِـ وضحــــى ..!

    عهدي بهـــا نزحت من رفحـــــا ونزلت في أعالــــي ” الباطــــن ” !

    تركت تلك ” الشالات السود ” واستبدلتها قبعـــة حمراء ..!

    وكنتُ دومــا أسّـــاءل في نفســـي .. أي شيء اعتراهـــــا؟!

    الآن فقط عرفت الجواب .. فليست هي الا أمرأة ينتابها ما ينتاب مثيلاتها !!

    أبـــا القصيـــد ” سلطان السبهــان ” دع وضحـــى تمر .. فقد حلت مكانها المدينة ..!

  23. أمـــاسي Says:

    /

    كم أيقظتَ من وضحى في أعماقنا ..
    يا ألله أثرت برياح الحنين أرواح الغياب بنا

    ونبّهتنا لعظم الفقد ..
    لله درّ الروح أخي سلطان

    احترامي وأرقّ التحايا

    /

  24. روان Says:

    خيال مسترسل

    ابداع متواصل

    روعه منتقيه بدقه

    لله درك ياسلطان ..

  25. نوال المطر Says:

    جميــــــلة وبديــعة..
    أخي سلطان..

  26. Firas Omran Says:

    صدقاً لم أر مثل هذه الفاتنة تصويراً شعرياً و حوار قلبين و ذكرى بهذا الجمال من قبل
    كعادتها ..
    جاءت تعايدنا وضحى
    وتخلِط في طَيّ الحديث معي مزحا
    بُنيّةُ عمٍّ
    يسكن الطهر قلبها
    رعيتُ وإياها الغُنيمة في رفحا
    بنينا بيوت الطين
    في ملعب الصبا
    وصُغنا الأماني البيض من وعدنا صرحا
    .و كعادتك أسرتنا من أول لحظة .. و وضعتنا حيث تريد تماماً لنسرح و إياك في هذا اللقاء كأننا كنا هناك ..
    .
    أتت تستثير البدو في صدر غربتي
    رحيلاً
    وتحيي بابتسامتها جرحا
    وغاصت بأعماق الحنين بفكرةٍ
    وألقت سؤالاً
    من رؤى الجن مستوحى
    .الله الله يا سلطان شعرت بنكهة (بنات البدو) هنا
    و أعجيني جداً تشبيه (رؤى الجن) .. هكذا عمق الأنوثة و قد يكون أعمق من رؤى الجن:)
    .
    أأحببتَ بعدي يا شقي صبيةً
    فقلت لها :
    ذكرى الطفولة لا تُمحى
    .و ما أبدعك حين صغت هذا السؤال .. و الأبدع و الأروع هو جوابك عليه
    لعمري هو جواب محبٍ . ذكيٍ . خبير
    .
    فقالت
    وتلكَ الأغنياتُ
    ووردةٌ كتبتَ لها أغلى القصائد
    بالفصحى !
    فهيا اعترف :
    أحبَبٍتَها حضَريةً ؟؟
    فقلت لها إيْ والذي فلق الصبحا
    . إنك أنت صاحب الحوار الأنيق الرشيق
    .
    فقالت كلاماً ما فهمتُ مفاده
    وغيرتُها زادتْ ملاحتها مِلْحا
    وقالت عسى في الحب أدركتَ راحةً
    أما كنتَ تنهاني
    وتوسعني نُصحا ؟
    . أما هنا فقد أرهقت التصوير كمالاً بهذا المشهد حتى والله كأننا كنا هناك نرى .. الله يا شيخ ..
    .
    و مع دنيا سلطان البيضاء و منطقه و عن الطهر الذي يفوق حدود السماء لا أملك حروفاً تليق لوصف هذه الأبيات الناصعة الجمال ..
    .
    ترى الشعر
    إنساناً نبيلاً وأحرُفاً
    نخمّرُها صِدْقاً.. لتُسْكرنا نفحا
    . أنا بصورة خاصة لست من محبي تعريف الشعر, إلا أنني أحببته هنا والله
    .
    سكبتُ لها نفسي مدادَ قصائدٍ
    وصُغتُ على ” بحر اللذيذ ” لها المدحا
    . هو بحرك المتفرد أيها الشاعر المغرد
    .
    فقالت دموعُ الذكريات تخونني
    فقلت لها
    صوني الحكاية يا وضحى
    خسَِرْتُكِ إنساناً يعيشُ بجانبي
    ولكنه في القلب أصبح لي رِبحا
    .أيييييييييه يا سلطان
    ما هذه النهاية و ما كل هذا الإبداع أنت تتفوق على نفسك في كل مرة فإلى أين ستصل
    الشاعر العزيز / سلطان
    والله أود أن أكتب عن حرفك الكثير الكثير .. لكني أدركت أني مهما كتبت لن أفيك حقك و حق هذا الجمال فحاولت إبداء إعجابي بشكل بسيط .. وأعرف أني مقصر..
    فاعذر محبك رحمك الله
    ودادي أنت تعرفه
    والسلام خير ختام.

  27. سلطان السبهان Says:

    مبني 62

    أهلاً وسهلاً بتشريفك وتعطيرك للمدونة

    لا زلت أذكر يا صديقي

    كن بخير وعسى أن أراك كثيراً هنا

  28. سلطان السبهان Says:

    الكريمة أماسي

    مبهج حضورك أختي
    شكراً لحضورك الذي أسعدني
    دمت بخير

  29. سلطان السبهان Says:

    روان

    شكراً لك أختي

    حضور أسعد أخاك

  30. سلطان السبهان Says:

    نوال المطر

    سعيد بتواجدك وشكراً

  31. سلطان السبهان Says:

    فراس عمران

    شكراً شكراً
    شكراً بكل اللغات والحروف
    وليتها تكفيك

    أسععد الله قلبك ورعاك ياكريم

  32. أميرة الورد Says:

    الله لا استطيع التعليق
    ابكتني هذه القصيده كثيرا
    وفقك الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: