قلوب ودروب………!

.

 

قلوبٌ نحنُ تأسرُها قلوبُ

تُفرّقنا وتجمعُنا الدروبُ

 

نمرُّ شوارعَ الأيامِ ذكرىً

يُشتّتُها بقَسْوَتِهِ الغُروبُ

 

وعِطْراً طاشَ في صمتِ المقاهيْ

تُسرِّبُهُ من الماضيْ ثقوبُ

 

نُصافِحُ في السُّكوتِ هَوى عُيونٍ

يُزيّنُها لنا الأملُ الكَذوبُ

 

فننساها ونُمعِنُ في التعاميْ

يُسامِحُنا اليقينُ  ولا نتوبُ

 

وأرواحٌ تخالطُنا فنسمو

طيوفاً سابحاتٍ لا تئُوبُ

 

نرى سِرَّ الخلود شذىً لطيفاً

 كأنسامٍ بداخِلِنا تذوبُ

 

نُفسِّرُ لحظَةَ اللقيا وندريْ

بأن حديثَنا عنها هُروبُ

 

فهل جئنا لأنَّ الحبَّ وهْمٌ

أمِ الإنسانُ  تُبقيْهِ  العُيوبُ ؟!

 

تموتُ من الملامةِ رُوحُ طُهْرٍ

ترى أن الذنوبَ هي الذنوبُ

 

ولو ملَكَتْ من الأمرينِ شيئاً

لما مرّتْ بدُنياها الطُّيُوبُ

 

Advertisements

20 تعليق to “قلوب ودروب………!”

  1. هاشميه Says:

    هكذا قرأت القصيدة ..

    قلوبٌ نحنُ تأسرُها قلوبُ

    تُفرّقنا وتجمعُنا الدروبُ

    وأرواحٌ تخالطُنا فنسمو

    طيوفاً سابحاتٍ لا تئُوبُ

    فننساها ونُمعِنُ في التعاميْ

    ونكْذِبُ في القصيدِ ولا نتوبُ

    فهل سحْرُ الحقيقةِ كان وهْماً

    أمِ اللذاتُ تَصْنعُها العُيوبُ ؟!

    نعم .. هي اللذات تصنعها العيوب

    والضد يظهر حسنه الضد

    أرجو أن لا أكون قد أفسدت جمال هذه الرائعة

  2. سلطان السبهان Says:

    أهلاً أختي هاشمية

    أولاً أشكر حضورك المبهج دوماً
    ثم إني لا أدري هل هذا الترتيب شيء يناسب تسلسل الأفكار لديك
    أم أن ما تم حذفه لا داعي له : )
    على العموم يبدو ما فعلتِ منطقياً نوعاً ما

    لكنه الشعر الذي يملك أحقية الاصطفاف كما يشاء لا كما نشاء

    دمتِ أختي

  3. aseel94 Says:

    جميل جدا اعشق الشعر و يا ليتني اجيده يوما اما

  4. رحيل أم ارتحال!! Says:

    قلوب ودورب!!

    عنوان يوحي بقصة ستروى بعد قليل…

    أعجبني كثيرا أن مثلتَ الأيام بالشوارع وجعلت الغروب النهاية المشتته..
    فإنني حينَ مررت بالبيت إياه جعلته أرضا بيضاء استقي عليها بقية النص

    تداعيات الأبيات هادره..والحكم به غارقه..وهنا سر رشاقة الإيصال!

    تُرى هل قوة التأثير الـ يُرسلها النص لذوائقنا..تستمد سيادتها
    من ذات الشاعر وحده _وقدرته الشعرية_ !
    أم أنها الحقيقة عندما تكون لاتزال طرية!
    أم أنَّها مواطن الشبه بين الحزن والحزن في الأبيات ودواخلنا تتلقف النص بهكذا شدة!

    (فهل جئنا لأنَّ الحبَّ وهْمٌ

    أمِ الإنسانُ تُبقيْهِ العُيوبُ ؟!)

    جئنا لأنّ الحب صدق لايخفيه كبرياء انسانيتنا ولا تزيفه كهولة الأيام
    جئنا لأن الإنسان دوما ما يهرول باتجاه الكمال

    .
    .

    ربما أكثرتُ الخربشة .. لكنّ أدوات الحزن
    في كفِّ قصيدتكم زادت دفق الحديث بلا اختيار

    شكرا لك

  5. فراس عمران Says:

    لا أدري ماذا ٌقول أمام هذه الفاتنة أيها النحرير ..
    فقد تهت بها
    من البداية التي قلت فيها الكثير الكثير / بقليل
    إلى صوركَ الجديدة اللذيذة إلى فلسفتك الرائعة التي ضمنتها أبياتاً فاقت الجمال ..
    لا أدري ماذا أقول ..!!
    .
    .
    أستاذ / سلطان
    -أحباناً تمر معنا كلمة في القصيدة لا نستسيغها .. رغم أنها تخدم فكرة القصيدة /من حيث المعنى/
    و تخدم / الوزن / في القصيدة .. لكنها رغم ذلك قد لا تروقنا كثيراً
    ربما لأننا نحسها عثرة في طريق انسيابية القصيدة وهذه ما شعرت به في كلمة / طاشَ /
    و هذا مجرد رأي شخصي فني بسيط .. ولا أعرف لما شعرت به ..
    ربما لأن شعرك فاق الجمال
    و أنت طبعاً الصياد الأمهر للكلمات ..
    ودادي أنيق البوح
    .
    .
    .
    .
    الاستثنائي / سلطان
    اليوم .. و بعد أن قرأت قصائدك الأخيرة .. هربت إلى أعماق نفسي محاولاً الاختباء من عتم الدروب و ألم الرحيل
    ولا أدري كيف أصبحت أرى الدنيا أمامي بالأبيض و الأسود.. مع هذه القنابل الشعرية التي سقطت علي .
    .
    .
    لماذا يأسرنا شعر السلطان و لماذا يحتل حرفه نفوسنا و يرفض الرحيل ولو بعد حين .
    أ لأنه نظّامٌ وبنّاءٌ ماهر .. ؟
    أم لأنهُ ملحن بارع و مهندس محترف في التنسيق بين حالة النص و قافيته .. ؟
    أم لأنه صاحب لغة سلسة .. بسيطة الشكل / عميقة المعنى .. ؟
    أم نظرته الشعرية .. أم فلسفته الفكرية .. أم ……………………………………….
    الكثير من الاحتمالات .. و الشاعر سلطان هو مزيج منها كلها .. لكن و في رأيي الشخصي ..
    أكثر ما يميز سلطان هو حسن رسم الحالة الشعرية و انتقاء الأجمل من هذه الحالة و اختيار الوقت الأجمل لرسمها
    بحيث تكون نفس الشاعر سابحة في آخر الخيال .. و هل للخيال آخر ..
    و برأيي هذا هو أعلى الشعر ..
    كمثل الوقوف أمام لوحة جميلة ..
    قد نفتن بروعة مزج الألوان و تعجبنا الصور و يدهشنا عمق الفكرة لكن أكثر ما يذهلنا هو الفن في رسم الروح في تلك اللوحة مع أحسن توقيت لتصوير اللحظة .. لأن الإبداع شرارة و الشرارة لحظة ..
    أمضي أيها السلطان فشعرك فينا ماضي و سيكتب الشعر اسمك بحروف من ذهب ..
    شكراً لك أستاذ سلطان وهكذا يكون الفن و هكذا يكون الشعر ..
    ودادي هل تعرفه
    فراس عمران .

  6. روحْ} Says:

    تموتُ من الملامةِ رُوحُ طُهْرٍ

    ترى أن الذنوبَ هي الذنوبُ

    ولو ملَكَتْ من الأمرينِ شيئاً

    لما مرّتْ بدُنياها الطُّيُوبُ

    .

    تعرف كيف تختم حرفك بأناقة ’
    شكراً لك..

    .

  7. سلطان السبهان Says:

    aseel94

    مرحباً بك كثيراً
    حظاً طيباً أتمناه لك

  8. سلطان السبهان Says:

    رحيل أم ارتحال

    أهلا بك كثيراً
    حيث الدنيا تختصر في قلب ودرب
    لا أدري ماذا يريد هذا العنوان حين تشظى في ذاكرتي وتنفسته حقيقة مؤلمة ومحزنة تتداعى لترسمني مبتدَأ اللوحة !

    هكذا الحياة دروب تجمع الناس
    نلتقي بأناس يمرون مرور الكرام وننساهم
    ثم نلتقي آخرين فنذوق معهم طعم الحياة ونبكي حين يفارقوننا

    صحيح أننا عرفناهم في إحدى هذه الدروب
    لكنهم طبعوا على القلوب طيوفهم فبقوا وبقينا
    بقينا لانعرف كيف ننساهم ولا نريد أننساهم
    ولا نريد أيضاً أن نؤذيهم !!

    الفكرة أصعب من أن أمسكها بحرفين من وهن

    إنها فكرة الحياة وسر الكتابة وغاية الاحتراق

  9. سلطان السبهان Says:

    الأنيق فراس عمران

    بلا مقدمات أنت قلت الحقيقة
    لا تحتاج لهذه المقدمات في قول الحقيقة
    يجب أن تعلم أنني حين أنتهي من النص انتظر في آخر الصف متعلماً منكم أيها الأساتذة الكرام

    كلمة ” طاش ” سأفكر فيها وفي بدائلها وعسى أن أجد ما أريد ويريد الشعر

    كن بالقرب لا حرمت منك يا غالي

  10. سلطان السبهان Says:

    روحْ ]

    مرحباً بكم كثيراً
    وسعيد لاستحسانكم

  11. الطائية Says:

    تموت من الملامة روح طهر
    ترى أن الذنوب هي الذنوب

    سلطان الشعر :

    يبقى صوتك
    قنديل حب يضيء ليالي الشتاء
    نداء روح
    يسافر بنا إلى أرض البراءة!

    اسلم لبوحنا ، ودم مواسم براءة في زمن عز فيه الطهر و نَدُرت فيه البراءة

    صح بيانك / ودمت سلطان الشعر

  12. سلطان السبهان Says:

    الطائية

    كريمة أنت بما يكفي ليبتهج أخوك بحضورك أيتها النقاء

    سعدت باستحسانك وتعليقك

    إنما هو صوت الإنسان فينا
    يطرب ويستحسن سبحث عن المعاني السامية
    فيصيب ويتعثرأحياناً

    القناديل يا طائية هي قلوبكم المتابعة وحروفكم الطيبة

    كوني بخير أختي لا عدمتُكِ

  13. تاء التأنيث Says:

    سلطان :
    أخالك قد سمعت بالمتطفلين .. لذا عدني منهم:
    قلوب نحن تأسرها قلوب
    فتفنينا الصبابة والخطوب
    فنمضي في فلاة الحب سربا
    تبعثرنا الأماني و الدروب
    و يجمعنا سراب العمر حبا
    لنا في وهمنا أمل كذوب
    فنرقب ما تساقط من فتات
    جياع لا تصافحهم طيوب
    جياع لا يطيب لهم مقام
    و ذاك الوصل في شره يغيب
    هموم كلها شوق و توق
    وبعض الشوق من موت قريب
    فلا رمنا وصالا أو تسامى
    إلى الآمال قرب أو حبيب
    فخل الحب للراجي شجونا
    وأعلن صرخة : منه أتوب!

  14. سلطان السبهان Says:

    الكريمة تاء التأنيث

    لعل مثلك أختي يدرك كم يعني للشاعر أن يعارض أحد ما قصيدةً له
    فكيف حين تأتي المعارضة بهذا الشكل الرائع
    أشكرك كثيراً أختي وعسى أن لايبعثر الحظ لكم أمنية
    وأعجبني جداً قاعدة :
    ” وبعض الشوق من موتٍ قريبُ ”
    لكني أخالفك في التوبة
    فالتوبة ليست من الحب لأن الحب لا ترد عليه التوبة
    وإنما يرد عليه الدعاء بالتهوين والتخفيف واللطف والعناية من الله الكريم
    وأما ما يتاب منه فهو الخطأ والغواية ، وبينهما فرق كبير

    شكراً لمساحة أبياتك الرحبة أختي

  15. تاء التأنيث Says:

    نعم أخي سلطان
    ماأبديت على الرأس و العينين:)
    وشتان بين الحب وخطأ الغواية،
    فالأول طهر و الثاني عهر.
    و ذا صدى مجنون ليلى يدوي:
    أتوب إليك يا رحمن مما
    عملت فقد تظاهرت الذنوب
    وأما من هوى ليلى وتركي
    زيارتها، فأني لا أتوب
    وكيف وعندها قلبي رهين
    أتوب إليك منها أو أنيب؟!
    شكرا وزيادة لنصحك والبيان

  16. سلطان السبهان Says:

    أهلاً أختي الكريمة

    نسأل الله السلامة من كلٍّ
    فأحدهما ضعف إيمان
    والثاني ابتلاء يُستعاذ منه

    أهلاً مرة أخرى

  17. ملك الشوق Says:

    سأتوب لكن من حبك لا أتوب طرح تميز وانفراد عذوبه وروعه وجمال البداية لديك مثيرة والنهاية خطيييييرة أنت مثير للجدل وشاغل الناس وآسر القلوب والعقول

  18. فصول Says:

    قلوبٌ نحنُ تأسرُها قلوبُ
    تُفرّقنا و تجمعُنا الدروبُ

    ما إن قرأتها حتى صرت كلما سرت في الطريق نحو عملي أرددها !!

    يا الله !!

    قلوب نحن تأسرها قلوب .. صدقت ..صدقت .. صدقت ..!!
    تفرقنا و تجمعنا الدروب .. لا أراها إلا جمعتنا ثم فرقتنا .. ياليتها تعود فتجمعنا ..

    ==

    وأرواحٌ تخالطُنا فنسمو
    طيوفاً سابحاتٍ لا تئُوبُ

    و ما قيمة الحب إذا كان لا يسمو بنا ..
    نعم هي بالفعل أراواح خالطتنا فسمونا بها و سمت بنا ..

    لله درك من شاعر ..

  19. سلطان السبهان Says:

    فصول
    حياك أختي ومرحباً بمرورك بالمكان

  20. ونة قصيد Says:

    عزف منفرد من شاعر لن نجد له مثيل
    دمت ودام تألقك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: