لماذا مُتِّ ……!!

 

 

 

على أملِ ابتساماتِ الظُّروفِ

أذَقْتِ وَقارَهُ ذُلَّ الوقوفِ

 

ببابِ الوصلِ…

 كَفُّ هَواهُ بُحَّت

فيا للمُتْعَبِ الصبِّ الشَّغُوفِ

 

بمُقلَتهِ ادّكارٌ

سالَ مِلْحاً

يخالِطُ ما ترقرَقَ من طُيُوفِ

 

أ لم تتقاسموا الأوجاعَ

 دهراً !

لماذا مُتِّ حينَ نجا وعُوفيْ ؟

 

لماذا مُتِّ حينَ كمُلْتِ بدْراً

بقلبي

 واجترأتِ على الخسوفِ

 

سأرحلُ حيثُ لا ظنٌّ يرانيْ

ولا أملٌ يقاسمُنيْ حُتوفيْ

 

تركتُ لك القصائدَ شاهداتٍ

فمُرِّيْ في خباياها

وطُوفيْ

 

وما أنا غيرُ نايٍ سالَ حُزناً

تُقلّبُني على شجنٍ ظروفي

 

أسافرُ في عيون الناس

لحناً

فتنتظمُ المواجعُ

في صُفوفِ

 

أنيقُ الحزنِ

موزونٌ بكائيْ

وما غيرُ القصائدِ في كُفوفي

 

أنا شِعْرٌ ترقرقَ من عيونٍ

وهذي الأغنياتُ

جنا قطوفيْ

 

أليمٌ ..

حين يحسُدُني أناسٌ

أغيبُ  ،

فيسمرون على حروفي

 

أناخوا فِكْرتينِ …

بظِلِّ جُرْحيْ

وراحوا يُنشِدونَ

شَجَىْ العُكُوفِ

 

فإنْ أضحَكْ

فهُمْ وجْهٌ لئيمٌ

وإن أُبْدِ العَداءَ ..

فهم ضُيوفي

 

لماذا مُتِّ..

يا أغلىْ قصيديْ

ويا عُمُرَيْنِ من أمْنٍ مَخُوفِ

تعاليْ

واقتلي برْدَ انتظاريْ

فوَحدَكِ من  رضيْتُ لهِ وقوفيْ

Advertisements

18 تعليق to “لماذا مُتِّ ……!!”

  1. هديل Says:

    السلام عليكم

    الشاعر : سلطان السبهان

    نصك فريد , كَ عقد لؤلؤ منتظم على أجمل جيد .
    لا يمكن أن يصنعه إلا أنت .

    لماذا مُتِّ حينَ كمُلْتِ بدْراً

    بقلبي

    واجترأتِ على الخسوفِ

    😦

    مؤلم جداً .

    .

  2. روحْ.. Says:

    صباح الشعر ‘

    |

    لماذا مُتِّ حينَ كمُلْتِ بدْراً

    بقلبي

    واجترأتِ على الخسوفِ

    |

    أنت جميل كما دوماً ..
    بل هنا أجمل ..

    .

    أسأل الله لك التوفيق والسداد

    .

  3. طيف Says:

    أ لم تتقاسموا الأوجاعَ

    دهراً !

    لماذا مُتِّ حينَ نجا وعُوفيْ ؟

    مؤلمة جدًّا :”

  4. reemnajed Says:

    باسقه على ذرى الحرف
    .
    .
    شاعرنا .. شكراً تنساق خجله !!

    \\
    دمت بخير
    \\

  5. هاشميه Says:

    ألم آقل إنك تجعل الحزن جميلا .. فنشتهيه
    تجعله أنيقاً
    تجعله لحناً عذباً
    تجعله صف جمان منتظم
    وتجعله جنيً وقطوف

    ..

    تفوقت على نفسك في تساؤلاتك المرة

    تفوقت على شعرك
    تفوقت من آول الحزن
    إلى ألم لا نهاية له
    يظل عالقاً على جدران القلب حين ترحل أعيننا عن صفحتك
    يظل عالقا ونرتضيه

  6. سلطان السبهان Says:

    هديل

    مرحباً أختي الكريمة
    ولا أراك الله ألماً

    سعدت بوجودك كثيراً

  7. سلطان السبهان Says:

    روح وبوح

    مرحباً أختي الكريمة
    أنتم من يجمّل المكان بحضورك واستحسانكم
    لا عدمت هذا الحضور

    شكراً صادقة..

  8. سلطان السبهان Says:

    طيف

    لا رأيتِ ألماً أختي

    سعيد لحضورك دوماً

  9. سلطان السبهان Says:

    ريم نجد

    سعيد لحضور مثلك ..
    شكراً تليق بكم

  10. سلطان السبهان Says:

    أهلاً هاشمية

    لا رأيتِ حزناً
    حتى لو تأنق الحزن يبقى حزناً !

    كوني بخير أختي

    .

  11. رحيل أم ارتحال!! Says:

    سلطان السبهان

    حينَ هممتُ بالرد على رائعتك
    أدركتُ أني أقف أمام حالة إبداع مكتملة الملامح
    وأدركتُ في ذات الحين أن لي لغة مُفلسة لاتُرضي
    حرائر قريحتكم ومخملية انسكابتكم

    ولأنّ لغة الإشارة لها فاعلية خاصة في هكذا أحوال :
    سأضع قنديلي على طاولة أوراقكم والمحبرة لتستبين
    المواضع التي أسرت الأسر نفسه!!!!

    (أذَقْتِ وَقارَهُ ذُلَّ الوقوفِ)

    (كمُلْتِ بدْراً بقلبي

    واجترأتِ على الخسوفِ)

    (فتنتظمُ المواجعُ

    في صُفوفِ)

    (تعالي واقتلي برْدَ انتظاريْ

    فوَحدَكِ من رضيْتُ لهِ وقوفيْ)

    .
    .

    صمت مغموسٌ في كوب اندهاشة!

    شكرا لك

  12. فراس عمران Says:

    الشاعر الغريد / سلطان السبهان
    مع صورك المهندسة ببراعة و تلك اللحظات التي تلتقط فيها أبياتك التي عندما تمر بالنفس تحدث /كهربة جميلة/
    .
    لا تكفينا الردود العادية و لا التعليقات النارية كالبواذخ والشوامخ
    و صدقاً يا أستاذ سلطان ما وجدت منك أفضل من الرد عليك في هذه الأبيات
    .
    وما أنا غيرُ نايٍ سالَ حُزناً
    تُقلّبُني على شجنٍ ظروفي
    أسافرُ في عيون الناس
    لحناً
    فتنتظمُ المواجعُ
    في صُفوفِ
    أنيقُ الحزنِ
    موزونٌ بكائيْ
    وما غيرُ القصائدِ في كُفوفي
    أنا شِعْرٌ ترقرقَ من عيونٍ
    وهذي الأغنياتُ
    جنا قطوفيْ
    .
    هذا هو السلطان / الشاعر الذي يصنع من همهمات نفسه شعراً يرقى بالنفس و يسافر في الا إدراك
    لنعود ونبحث عنا داخلنا
    تالله أنت لست بشاعر عادي ..
    و شعرُكَ .. بلغتهِ البسيطة / العميقة
    و لحنهِ و قافيته و الأهم حسن انتقاء اللحظة الشعرية فيه .. هو عندي بآلافٍ مما يكتبه الشعراء
    أبا عبد الرحمن
    دم في هذا النقاء .. لأنتَ أكثر من نقاء ..
    ودادي أنت تعرفه
    والسلام خير ختام.

  13. سلطان السبهان Says:

    رحيل أم ارتحال

    أهلا بك في هذا النص الذي ربما كان ذا لحظة وجع وانطفاء
    أنا أحاول أن أقول شيئا ً هنا عن أؤلئك الذين يسرقوننا حقوقنا
    فنرضى عن بعضهم ونغضب عن الآخرين
    وفي الحالتين نحن نفكر في أنفسنا العجيبة النطوية على سر عجيب

    سر هو الاحتياج
    احتياج يجعلنا بين معقوفتي الأمل والألم

    أنا سعيد بكل هذا الكرم الذي يبذله حضوركم
    ودائماً ما أقول إن النصوص تجمل بكم معشر القراء .

  14. سلطان السبهان Says:

    فراس عمران

    إي والله أعرف ودادك وصدقك
    وأتمنى أن تعرف كم أحبك وأحب مجيئك وأحتفظ بحروفك في ذاكرة لا يقترب منها النسيان..
    أنت صديق وفي وجميل
    وشاعر يعرف كيف يكتب وكاتب رائع
    أقول ذلك لأني قرأتك مراراً

    ما الشعر يا فراس إلا صدق الروح
    لس الشعر امتلاك الأدوات المصنعية !

    صدق الروح الذي نقرأه في حروف الآخرين فنعطيهم هذا الوصف ” شاعر ” ولو لم يكتبوا بيتاً واحداً

    أنا مدين لك كثيراً فسامحني حين لا أستطيع أن أصل لوفائك ونبلك

    .

    دم لمحبك بكل خير وكل عام أنت بخير

  15. تاء التأنيث Says:

    أيا سلطان قد أبدعت شعرا
    تباركه من القوم الكفوف
    تقاطر شهد روعته بيانا
    ولاحت في الدجى منه طيوف
    فأبهرنا وحار الحرف بوحا
    كأنا قد تملكنا خسوف
    فآثرنا السكوت وبعض صمت
    عن الآلاف من كلم سيوف

  16. سلطان السبهان Says:

    تاء التأنيث

    إذن شاعرة أنت ؟! : )

    ومنكم نستفيد
    حرفك جميل يا أخت الحرف
    لا عدمكم المكان

  17. الطائية Says:

    لماذا مت؟

    سؤال غزا

    قلاع المعاني واحتلها!

    لم أجد ما أرد به به عليك سوى الوقوف بصمت .

    دمت سلطان الألق والشعر

  18. سلطان السبهان Says:

    أهلاً بك أختي طائية

    بعض الأسئلة لا تستحق أن تموت بسيف إجابة
    تبقى عالقة تثير الراكد من مياه العقل
    وتحيى الحيرة الإنسانية في كل مرة

    كان حضورك مشرّفاً
    دمت بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: