يا خفيَّ اللطف……!

 

storm_1832021354_396992884

 

كلّما أجلبَ بالصمتِ الهَزِيعْ

جاءَني الشوقُ بما لا أستطيعْ

 

سائقَ الأظعانِ والريحُ شجىً

والمدى نايٌ لهُ لحنٌ مُرِيْعْ

 

فوقَ هذي العيسِ طَرْفٌ ناعِسٌ

وأسيلٌ ناعمٌٌ حاكَىْ الربيعْ

 

وحبيبٌ ضامِرُ الغُصنِ إذا

مالَ ضِحْكاً قلتَ سبحانَ البديعْ

 

لا تخلفني وحيداً بعدَهُمْ

خُذْ فؤاديْ كُلُّ نبْضاتيْ شفيعْ

 

إيهِ ما للقلبِ في ْ تِيْهِ الهوى

كلما ناداهُ داعٍ لا يطيعْ

 

أوشكَ العمرُ به ما قد قضى

قومُ موسى حينما تاه الجميعْ

 

يا خَفِيَّ اللُّطْفِ أدركْ غُربتيْ

أوشكّتْ نفسيَ من نفسيْ تضيعْ

 

وخطايايَ ارتماءٌ مُخْبِـتٌ

في مصلى الروحِ تشدو “يا سميعْ”

 

إن تُعامِلْنا بعَدْلٍ مُنْصِفاً

لَهَوى قبلَ المسيئينَ المُطيعْ

 

فأَعِذْ قلبيَ إنّيْ قاربٌ

ثَقَبَ الأمنَ بهِ  سوءُ الصنيْعْ

 

مُمْطِرٌ بُعْدي وإثْميْ قارسٌ

والهوى ذئبٌ وأحلامي قطيعْ

 

فاملأنْ بالحبِّ قلباً تائهاً

لم يزلْ بالوهمِ يَسقيْ كلَّ رِيْعْ

 

مُطْرِقٌ في هَيْبةِ المُلْكِ وفي

عينِهِ إشفاقةُ العبدِ الوضيع

 

ذائبٌ يأملُ ألا يلتقي

أنبياءَ اللهِ  بالذنب الشنيعْ

 

زكّهِ واغرِسْ بجنبيهِ رضىً

كالرضى الساكنِ في رمْلِ البقيعْ

 

كُنْ لهٌ مِنْهُ وصِلْهُ واحْمِهِ

فهو في قبضةِ دنياهُ الصريعْ

 

خُذْهُ من شأنَ بِهِ اليأسُ طفى

فوقَ كَتْفيهِ إلى شأنٍ رفيعْ

 

إنْ يكُنْ طِينُ الخطايا لمّهُ

وسقاهُ الحزنُ كأساً من ضَرِيع

 

روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى

بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ

 

 

 

 

Advertisements

37 تعليق to “يا خفيَّ اللطف……!”

  1. FirasOmran Says:

    سلام الله عليك أستاذ / سلطان
    /كنت أنتظر هكذا قصيدة/ فلقد تعودنا من السلطان أن يتحفنا بهذا الجمال في هذا الشهر الكريم
    قد يكون التوقيت مهماً جداً في مفكرة الشاعر ليكون لقصيدته الصدى الذي يريد
    لكني أعرف عن الشاعر سلطان أنه لا يقدر أن يحمل القصيدة أو /القنبلة/
    في صدره لوقت طويل أو لعدة أيام
    لكن لهذه القصيدة العالية سيختار الشاعر التوقيت بعناية و هو العاشر من رمضان
    ليكون وقع النص في نفسه أولاً/حيث يحيا السكينة/ و على المتلقي ثانياً
    و قد كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا دخل العشر شد مئزره و أحيا ليله و أيقظ أهله.

    /و عذراً إن أطلت لكني أحب هذا الذكاء الشاعري/

    كلّما أجلبَ بالصمتِ الهَزِيعْ
    جاءَني الشوقُ بما لا أستطيعْ

    يا أخي فعلاً بدايات شعرك دوماً استثنائية
    كلما ضج بالصمت و /للصمت ضجيج رهيب/ الهزيع /و الهزيع طائفة من الليل/
    نعم في جلبة ضجيج صمت الشاعر و في ليله /جاءني الشوق بما لا أستطيع/
    بداية أكثر من رائعة.
    *
    سائقَ الأظعانِ والريحُ شجىً
    والمدى نايٌ لهُ لحنٌ مُرِيْعْ

    الله يا عازف الشعر .. هذه صورة من جميل عزفك ..
    *
    فوقَ هذي العيسِ طَرْفٌ ناعِسٌ
    وأسيلٌ ناعمٌٌ حاكَىْ الربيعْ

    لي هنا استفسار يا طويل العمر
    أليس /أسيل/ هو الناعم أو الأملس ؟ (وناعمٌ ناعمٌٌ حاكَىْ الربيعْ )
    أم أنك قصدت /أسيل/ ..السهل .. ؟ (وسهلٌ ناعمٌٌ حاكَىْ الربيعْ )
    أم أنها /أسيل/ التي نعرفها في شعرك دوماً .. ؟
    *
    وحبيبٌ ضامِرُ الغُصنِ إذا
    مالَ ضِحْكاً قلتَ سبحانَ البديعْ

    حقاً .. سبحان البديع ..
    *
    لا تخلفني وحيداً بعدَهُمْ
    خُذْ فؤاديْ كُلُّ نبْضاتيْ شفيعْ

    جميل و أكثر ..
    *
    إيهِ ما للقلبِ في ْ تِيْهِ الهوى
    كلما ناداهُ داعٍ لا يطيعْ

    أعجبني جداً تحول القصيدة هنا من السقوط في الهوى .. إلى السمو في الحب ..
    *
    أوشكَ العمرُ به ما قد قضى
    قومُ موسى حينما تاه الجميعْ

    بالله عليك يا سلطان .. كيف وظفت سؤالك و قصدك شعراً رائعاً كيف ؟
    *
    يا خَفِيَّ اللُّطْفِ أدركْ غُربتيْ
    أوشكّتْ نفسيَ من نفسيْ تضيعْ

    بديع والله هذا .. لكن لي هنا وقفة ..تعليمية.. معك أستاذي سلطان
    و هي عن كلمة (أدرك)فبحسب معلوماتي البسيطة لأن للكلمة عدة معاني منها
    ميّزْ / تبيّنْ / ساعدْ / تفهّمْ / لاحِقْ /
    و بما أن النداء هنا لـ /خفي الألطاف/مثلاً :ماذا لو كانت / أنقذ غربتي /
    و لك الأمر طبعاً و منكم نستفيد (:
    *
    وخطايايَ ارتماءٌ مُخْبِـتٌ
    في مصلى الروحِ تشدو “يا سميعْ”

    /وخطايايَ ارتماءٌ مُخْبِـتٌ/ الله الله يا شاعر تذكرت هنا قصيدتك (الخطايا)
    وحصراً عند قولك : وللزلات في عمقي ارتجاف .. يلذن على حياء في الزوايا.
    *
    إن تُعامِلْنا بعَدْلٍ مُنْصِفاً
    لَهَوى قبلَ المسيئينَ المُطيعْ

    أي والله يا أخي .. أحببت هذا جداً فهو من أصدق أبيات القصيد ..
    *
    فأَعِذْ قلبيَ إنّيْ قاربٌ
    ثَقَبَ الأمنَ بهِ سوءُ الصنيْعْ
    مُمْطِرٌ بُعْدي وإثْميْ قارسٌ
    والهوى ذئبٌ وأحلامي قطيعْ

    ما أجمل توصيفاتك أيها الغريد ما أجملها
    صناعة شعرية رائعة ( براءة اختراع للسلطان )
    *
    فاملأنْ بالحبِّ قلباً تائهاً
    لم يزلْ بالوهمِ يَسقيْ كلَّ رِيْعْ
    مُطْرِقٌ في هَيْبةِ المُلْكِ وفي
    عينِهِ إشفاقةُ العبدِ الوضيع

    كرم الله وجهك يا عذب الوجع يا شفيف البوح ..
    *
    ذائبٌ يأملُ ألا يلتقي
    أنبياءَ اللهِ بالذنب الشنيعْ

    الله الله يا سلطان .. / و إدراك وفدٍ لا يخاف جليسهم / (:
    *
    زكّهِ واغرِسْ بجنبيهِ رضىً
    كالرضى الساكنِ في رمْلِ البقيعْ

    يالله .. كم يزرع السكينة في النفس هذا البيت ..
    رحم الله تراب أهل البقيع ..
    *
    كُنْ لهٌ مِنْهُ وصِلْهُ واحْمِهِ
    فهو في قبضةِ دنياهُ الصريعْ
    خُذْهُ من شأنَ بِهِ اليأسُ طفى
    فوقَ كَتْفيهِ إلى شأنٍ رفيعْ

    زادك الله بسطة في العلم و الرزق أيها الأخيل ..
    *
    إنْ يكُنْ طِينُ الخطايا لمّهُ
    وسقاهُ الحزنُ كأساً من ضَرِيع
    روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى
    بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ

    رائعة حقاً هذه الخاتمة المضيئة لقصيدة الشاعر الواثق من قلبه و إيمانه ..
    *
    أخي / أبا عبد الرحمن
    /أنت تعلم/ أن جماليات شعرك أكثر من أن تحصى
    لذا لن أقول في النهاية سوى .. لله أنت ..
    و أسئلتي أعلاه لا تعدو أسئلة متطفل على موائد أهل الشعر و الأدب ..
    .
    .
    ودادي أنت تعرفه
    والسلام خير ختام.

  2. عقيل العقيل Says:

    لان اقول اذهلتني بكتابتك
    لأني سبق وان ذٌهلت

    لكنني الآن .. مبحُر لاأرادياً

    في تلحينهـــا .. 🙂

  3. روحْ.. Says:

    .

    ياخفي اللطف ’’

    /

    رائعة غدت بالية لاتجدي نفعاً..
    أسعدك المولى ’’

    .

    كل عام وانت بخير ,,

    .

  4. رحيل أم ارتحال؟! Says:

    أحدهم قال لي يوما حين ناقشته في مسألة أهمية عنوان القصيده :

    أنها ليست مهمه بدليل أن كثيرا من القصائد نجحت رغم عناوينها الغير مُختاره بعناية

    أو لنقل رغم عناوينها التي لم تعبر عن “ذكاء الشاعر وكمية الشاعرية”

    لكنني مع عنوانك في جبين هذه القصيدة وحتى موقعها على خارطة ذلك البيت

    عدتُ لسيرتي الأولى 🙂

    .
    .

    (يا خفي اللطف..!)

    ثمّ

    مسافة هزيع..وربيع..وغصنٍ ضامرٍ..وتيــه!

    ثمّ

    يا خفي اللطف أدرك غربتي

    أوشكت نفسيَ من نفسي تضيعْ

    لا أدري لم أجزم أن لو كان للشاعرية وحدات قياس

    لكانَت المقاييس هنا تماما كـ مربع معتدل الأضلاع

    أو دائرة نصفي قطرها الانتظام أو مثلث زواياه تساوت بإمعان

    براعة هندسية لم احسن شرحها ربما

    لكنني حققتُ لها في ذائقتي فهما يليق بابداعكم!

    .
    .

    وخطايايَ ارتماءٌ مُخْبِـتٌ
    في مصلى الروحِ تشدو “يا سميعْ”

    حين مررتُ بهذا البيت استغرقتُ بعضا من الوقت

    كي اشتت صوت دهشة الترداد ..فأستطيع الرحيل منه إلى الذي يليه

    سبحان من ألهمك..قدرة نقش الحرف..وقدرة نقش تأثيره!!

    .
    .

    روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى

    بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ

    حينَ نشعر أن الحديث عن حرفك

    أمرٌ تحتمل منه اللغة قدرا يسعُ أدوات خاصة وعزيرة من الدهشة والذهول
    سنقف نحن..قبل أن يوقفنا الكلام بسبابة صمت!

    شكرا لكم إذ سمحتم للشعر أن يعبر قريحتكم

    http://myfxadvice.com investment company</a ?

  5. يوسف التمامي Says:

    أنت تعرف كم يروقني الحرف الذي تسطره كثيرا ..
    ترنيمة تأتي في وقتها لتجدد الشجى في هذا الشهر الكريم ..

    فأَعِذْ قلبيَ إنّيْ قاربٌ

    ثَقَبَ الأمنَ بهِ سوءُ الصنيْعْ

    اسمح لي بأن آخذ هذه معي !

    تحيتي لروحك العذبة ..

  6. سعيد الكاساني Says:

    لقافيةِ العين معك رحلةٌ أخرى لا يدركُ سرَّها إلا انت ..!
    .
    .
    كنتُ متيقنا جداً – وحط تحتها خط – أنكَ ستقدم للشهر الفضيل قصيدةً رفيعة المستوى ، عالية الشأن ، تحلقُِ بها إلى قلوبنا ..
    .
    .
    كلُّ عامٍ وأنت إلى الله أقرب
    كلُّ عامٍ وأنت إلى قلوبنا أقرب
    كلُّ عامٍ وأنت بخير

  7. ملاك الرحيل Says:

    الشاعر المبدع سلطان
    قصيدة مرصعة بالقنوت
    قرآتها هناك ولم املّ منها
    وقرآتها هنا فلقيتها تتجدد
    اسعدك الله يا شاعرنا وتقبل دعائك
    قرآءة قصائدك تسعدني كثيرآ
    🙂

  8. هاشمية Says:

    أخي الشاعر الفذ سلطان السبهان
    أي مجال للشعر طرقت فأنت مبدع .. متفرد

    ” يا خفي اللطف ” مناجاة صادقة ..مؤثرة صحبتني في الشهر المبارك
    وناجيت ربي ببعض أبياتها …..

    زكّهِ واغرِسْ بجنبيهِ رضىً

    كالرضى الساكنِ في رمْلِ البقيعْ

    كُنْ لهٌ مِنْهُ وصِلْهُ واحْمِهِ

    فهو في قبضةِ دنياهُ الصريعْ

    خُذْهُ من شأنَ بِهِ اليأسُ طفى

    فوقَ كَتْفيهِ إلى شأنٍ رفيعْ

    يا سيد الشعراء
    حماك الله
    وكفاك
    وأرضاك

    وكل عام وانت وأهلك وذويك بخير

    أختك هاشمية

  9. نهر الفرات Says:

    يا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه …

    كأنكَ _ أيها العميق _ تسللتَ إلى قلوبنا وهي تطوفُ بالبيتِ …

    والشريم يصدح بالقرآن ويبكي : ” فرددناهُ إلى أمه كي تقرَّ عينُها ولا تحزنَ ولتعلمَ أنَّ وعدَ الله

    حقٌّ ولكن أكثرهم لا يعلمون ”

    اللهم ردنا إليكَ ردًّا جميلًا ..
    .
    .
    .

    إنْ يكُنْ طِينُ الخطايا لمّهُ

    وسقاهُ الحزنُ كأساً من ضَرِيع

    روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى

    بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ

    .
    .
    .

    أنتَ تكتبُ بالنورِ

    وترتقي بالروح

    فلا قطعَ الله لكَ موصولًا

    ولا حرمكَ محبوبًا ..

    نهر الفرات ..

  10. عزف الدموع Says:

    تأسرني حروفك رغما عني

    دمت ودام حرفك اخي الكريم

  11. شــمــس Says:

    سلطان السبهان كنت وستبقى نجماً ساطعاً في سماء الشعر والأدب ..

    متابعون لك ولقصائدك ..

    << عزف الدموع إنتي هنا وانا أدور عليك ههههه مالت بس

  12. عبير الحمد Says:

    اقتباس:
    ــــــــــــــــــ
    وخطايايَ ارتماءٌ مُخْبِـتٌ

    في مصلى الروحِ تشدو “يا سميعْ”

    إن تُعامِلْنا بعَدْلٍ مُنْصِفاً

    لَهَوى قبلَ المسيئينَ المُطيعْ

    .
    .
    إنها اللحظة المتعبة التي تعامل فيها نفسَكَ بعدالة حقيقية تجعل من رحمة الله تبارك وتعالى كرمًا لا يحده حدود .. يجبرك على الانطراح والبكاء طوال السجود!
    أحيانًا .. يحار العبد في ماذا يمكن أن يقول لربه كي يعبّر له عن مدى ذلته وندامته وحرقته وصدق أوبته !!
    لكنها اللذة الممزوجة بالحميم !
    .
    .
    اقتباس آخر:
    ـــــــــــــــــــــ
    روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى

    بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ
    ..

    أما هنا
    فأيقنتُ بما يسمونه القُفلَ الدهشةْ !

    كيف ركبت هذه الظلمات كلها ياسلطان حتى إذا أخرج يده لم يكد يراها ؟؟
    لا أدري !!
    المهم أنك مبدع بمقومات الإبداع الحقيقي يا سيدي
    وللصدق فيما تكتب نصيب المأسدة بكاملها ..
    .
    .
    دمت هكذا .. وأجمل
    .
    .

  13. مـاجـد Says:

    لا أعلم أين قرأت لك هذه القصيدة .. كل ما أعلمه أني تمنيت أن أعبر لك عن مدى تأثيرها علي
    وشدة إعجابي بها وهأنذا أعبر .. وأنّى لي أن استوفي قول ما يختلجني من رائعتك هذه ولكن حسبنا أيسر اليسير ..

    ” كلّما أجلبَ بالصمتِ الهَزِيعْ
    جاءَني الشوقُ بما لا أستطيعْ ”

    بدأت قصيدتك بلفظة ” الهزيع ” وهي جزء من الليل وأنت في أول بيت مغلوب على أمرك ..
    ووالله لجلبة الصمت عندي أشدّ وأقسى من صمت الجَلبة يا سلطان .. كتبتني في هذا البيت وقرأتك لله درك .. والنتيجة معلومة يجيء الشوق بما لا نستطيع ..
    وبذلك كان البيت موفقا حقا وحفيا بكونه مطلعا للقصيدة ..

    ” روحُهُ قِنديلُ نورٍ لو سَرى
    بضياها الليلُ ليلاً لن يَضيعْ ”

    تقول الأخت عبير عن هذا البيت في ردها في الأعلى :
    ” أما هنا
    فأيقنتُ بما يسمونه القُفلَ الدهشةْ !
    كيف ركبت هذه الظلمات كلها ياسلطان حتى إذا أخرج يده لم يكد يراها ؟؟
    لا أدري !! ”

    وهي والله لصدقت في رأيي فكيف فعلتَ هذا بالشعر وبنا يا سلطان !
    إنه لبيت يكرس في القصيدة انتصارك على الليل بأكمله لا انتصارك
    على جزء منه فقط ” الهزيع ” كلا بل الليل بأكمله وبماذا تنتصر عليه يا سلطان بروحك المضيئة
    التي يسري بها الليل ويستنير بها في ظلمته هو ، وكل هذا رغم أذاه لك بجلبة صمته واستدعائه ما لا تستطيع .. ما أنبلك !!

    سلطان أذكر أن أحد أخوتي لا يفقه في الشعر شيئا سبق وأن قال أهم ما في القصيدة
    أول بيت أو آخره فليعتن الشاعر بأحدهما أيما اعتناء وستنجح القصيدة .. وربما كان كلامه هذا
    معلوم لأهل الشعر .. ولكن قلّ أن أؤمن به .. وهذه القصيدة في وجهة نظري المتواضعة
    كان أروع ما فيها أول بيت وآخره بل كانا كل واحد منهما عن مائة قصيدة .. تذكرتُ كلام أخي هذا
    وهو في غربة تطويه السنون عنا ..

    لا ينقص كلامي هذا من بقية الأبيات في القصيدة حاشا لله ولو حاولنا أن نبدع ما أبدعنا شيء يوازي جمال سبك حشوك .. ولكن كانت لي هذه الرؤية من هذه الزاوية .. وطغى في عيني جمال هذين البيتين على جمال بقية الأبيات ..

    خذ عندك مثلا من بقية الأبيات هذين البيتين :

    ” فأَعِذْ قلبيَ إنّيْ قاربٌ
    ثَقَبَ الأمنَ بهِ سوءُ الصنيْعْ

    مُمْطِرٌ بُعْدي وإثْميْ قارسٌ
    والهوى ذئبٌ وأحلامي قطيعْ ”

    صورٌ والله ما رأيت كجمالها إلا قليلا قليل ..
    صور جديدة مبتكرة سرعان ما ترتسم في مخيلتنا وتدهشنا عند الانتهاء من كل بيت
    كل هذا الألم تمسحه وتبث عوضا عنه نورا من روحك بعد أن أغرقتنا بأقسى الآلام .. تهزمه وتمضي في آخر بيت !

    لله درك والله ما شعرك بشعر مستطاع لمن أراد .. فلتهدأ الأقلام وليطئن المداد ..

    اللهم أدرك غربتنا ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين يا حي يا قيّوم ..

    أخوك ومحبك / مــاجــد …

  14. ... Says:

    اشتقنا والله..:”(

  15. سلطان السبهان Says:

    الكريم فراس عمران

    أولاً أحب أن أشيد بقراءاتك الواعية وحرصك الأجمل
    كنت ولا زلت أتأمل طريقتك في الرد والتي تدل على صدق تذوقك للشعر
    أخي الكريم
    في ما يتعلق بـ أسيل / ناعم ، أوافقك الرأي وسأنظر فيها مرة أخرى للتعديل
    وأما ما يتعلق بمعنى ” أدرك ” فمعناها ظاهر ، فهو قريب من قوله تعالى ( لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء …) الآية .
    فالمعنى أنقذ قبل فوات الأوان .

    اً لك كثيراً كما تدل عليه كلمة الشكر في أقصى مراميها .

  16. سلطان السبهان Says:

    عقيل العقيل

    أهلاً بك يا صوتاً من أعماق الحزن
    سأنتظر ما تخبئه لي ، فهو الأجمل بالتأكيد

    مودتي 🙂

  17. سلطان السبهان Says:

    روح….

    أهلاً بك ياكريمة
    سعيد والله بكرمك في الحضور أختي 🙂

  18. سلطان السبهان Says:

    رحيل أم ارتحال

    أهلاً بك أختي الكريمة
    وسعيد باستحسانك ومتابعتك

  19. سلطان السبهان Says:

    يوسف التمامي

    ما العذب إلا روحك العالية
    فلا تقاطع هذا المكان فهو يحبك

  20. سلطان السبهان Says:

    سعيد الكاساني

    شكراً لقلبك
    شكراً لدعائك
    شكراً لأنك تشجعني دوماً

    أسعدك الله

  21. سلطان السبهان Says:

    ملاك الرحيل

    مرحباً بك أختي الكريمة
    وأسعدك الله دوماً

  22. سلطان السبهان Says:

    عزف الدموع

    شكراً للحضور الجميل
    أهلاً لك

  23. سلطان السبهان Says:

    شمس

    أهلاً بك يا كريمة
    سعدت كثيراً باستحسانك

  24. سلطان السبهان Says:

    عبير الحمد

    نادراً ما تكتبين تعليقاً فلا يفوق المقام ويجمّله
    ودوماً حضورك يعطي النصوص مزيد قيمة

    أشكر إضاءتك المبهجة دوماً لأخيك

    ودمتِ

  25. سلطان السبهان Says:

    الكريم ماجد

    هي المرة الأولى التي أتصافح معك هنا كما يبدو
    وكما يبدو أيضاً أنني كسبت قارئاً رائعاً يحسن النظر

    أشكرك كثيراً اخي كما يليق بجميل حضورك

  26. سلطان السبهان Says:

    هاشمية

    وحماك ربي
    دام حضورك الطيب أختي الكريمة

    شكراً لك

  27. سلطان السبهان Says:

    نهر الفرات

    تقبل الله أختي

    ما أجمل ان يكون الأمر كذلك
    وما أسعدني حين يتقبل الله دعائك

    دمتِ

  28. سلطان السبهان Says:

    تشتاق لكم جنات النعيم

  29. د.قلمـ Says:

    لامست أوتاري ..

    شكراً لجمالك ..

  30. سلطان السبهان Says:

    د. قلم

    مرحباً كثيراً
    وأتمنى قضاء أجمل الأوقات رفقة الحرف هنا وهناك

    دمتم .

  31. الطائية Says:

    سلام عليك سلطان الشعر ..

    كن منه وصله واحمه
    فهو في قبضة دنياه الصريع

    خذه من شأن به الياس طفى
    فوق كتفيه إلى شأن رفيع
    إن يكن طين الخطايا لمه
    وسقاه الحزن كأساً من ضريع
    روحه قنديل نور لوسرى
    بها الليل ليلا لن يضيع

    بوركت روح نور تسكنك ايها الألق المسمى سلطان !

    وقل يا سلطان :
    يا قريباً في خفاءٍ
    ياخفياً دون لبسِ
    ياجلياً في حجابٍ
    هاتكٍ سُُدَّةَ حدسي
    يامنى عيني ونفسي
    يا أنا يا سَر أُنسي
    زد فؤادي بك ناراً
    واطل عندك حبسي
    فأنا عندكَ صبٌ
    حين أُضحي حينَ أُمسي

    ودم بروعتك نقي روح

  32. سلطان السبهان Says:

    الكريمة الطائية

    ما أجمل ما نقلت هنا أختي الكريمة
    ولا أدري لمن هذا النص حقيقة ولا النص الآخر الذي أضفتِه في تعليق على ” من يعرف الشوق ”
    وبودي لو عرفت لمن ، فإنه شعر جميل

    بورك فيك ولا حرمك ربك أجر دعواتك

  33. الطائية Says:

    بوركت أخي سلطان..
    اقرأ النصوص كاملة قد نشرتها في مجلة كتابات معاصرة

    لك تحياتي

  34. سلطان السبهان Says:

    شكراً أختي طائية
    لكن هل من الممكن أن تعطيني فكرة عن المجلة لأني لم أجدها على الشبكة ، وكيفية الحصول عليها ..
    وهل أفهم أن النصوص لك ؟!

    وأعتذر للازعاج

  35. الطائية Says:

    مجلة كتابات معاصرة “مجلة الابداع والعلوم الانسانية” تصدر من بيروت صاحبها ورئيس تحريرها المسؤول الشاعر المبدع الياس لحود . وهو لايؤمن بالقراءة الالكترونية لذلك لا تجد المجلة على الشبكة الالكترونية ، تباع في مكتبة جرير .

    “في مقام الشوق” تجدها على منبر الحوار والابداع

    لك تحياتي ودمت بخير

  36. سلطان السبهان Says:

    أهلاً بك أختي الطائية من جديد
    للأسف رابط منبر الحوار محجوب !
    سأحاول البحث عن المجلة

    شكراً لجميل تواصلك أختي

  37. ملك الشوق Says:

    يا خفي اللطف أدرك غربتي أوشكت نفسي من نفسي تضيع إبدع وإمتاع نفس ونفس روح وريحان تفاح ورمان حقا أنت ملك الشعر ولغة المشاعر ونبض القلب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: