هاي المرجلة

الإهداء إلى لحظة الإعدام فقط

 

.

123067 

.

يانظرةَ الأسد المهيبة
يا ابتساماتِ الوُعودْ
شنقوك وسط قلوبنا متأرجحا …
بين المحبة والصمودْ

وهبطت مكتوفا وتهزأ بالحبالِ وبالرجالِ
 وبالبنودْ
وبلهجة الأحرار تزأر
في قلوب الرجسٍ :
“هاي المرجله” !!

وشهادتان جرت بأوردة الشموخ مجلجلةْ
يا للشهادةِ حين تخترقُ الفضاءَ
 كنسْمةٍ
تأتيْ لتسْكُنْ في الحشا متسلّلةْ

صعَدَتْ فحّركْنا أصابعنا بها حباً
ولو كنتَ الطليقَ لخضّبَتْ
 تلك الشهادةُ منكَ أشجعَ أنملةْ
فلكم فقأتَ بها عيونَ محاكمِ الفلمِ المدبلَجِ
والقُصاةْ
وبها حفَرْتَ لكذْبة التحريرِ فانهدم الخِداعُ
 ومن بناه !

شنقوا عُلاك يكاد يخنقهمْ سواد الأقنعةْ
ومقتّهم بالحاجِبَين فكنتَ تلبِسُهُم ضَعةْ
حاصرْتَهم بالأسئلةْ
باللهِ ” هايِ المرجلةْ ” ؟

شنقوك وارتفعت هتافاتٌ الرُّويْبِضةِ الحُمُرْ
من كل معْتمٍّ بخزْيِ عَمالَةٍ لم يستَترْ
وبقيتَ وسْط عيون هذا الكونِ
 فارسَ شرقِنا
والحارسَ المأمونَ علّمَ
فارساً شرَّ القنا
وبقيتَ وسْط قلوبهمْ
رعداً يزمجرُ بالكوابيس المخيفةِ
والفنا

ورحلتَ تعلو هامَهمْ
ورحلتَ ترفعُ هامَنا
لتكونَ أثبتَ سنبلَةْ
واللهِ ” هاي المرجلة ”

 

Advertisements

2 تعليقان to “هاي المرجلة”

  1. بلسم عبدالله Says:

    .

    ماشاء الله عليك ياسلطان

    فعلا حزت السلطنة في الشعر

    بلسم عبدالله من ملتقى رابطة الواحة

    أتمنى التواصل على إيميلي بإرسال قصائدك

  2. مجهول Says:

    اخى سلطان

    بارك الله فيك

    اخوك محمود من مصر

    ارجو التواصل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: