من بنات البدو

 

 

.

 

 

مُذْ أَوقدَتْ لأبيهـا
/..بُكْـرةً ../
حَطَبَـهْ
تعْجَلَتْ لِتُـرَوّي دلْوهـا طَرِبـةْ
فتّانةٌ
من بنـاتِ البـدْوِ
تحسدهـا ..بنتُ الملوكِ
ذوي الحُرّاسِ والحجَبَةْ

وبنتُ قصرٍ يُغنّي فوق مفرقها
ريشُ النعامِ
ويشكو جيدُها ذهَبَه

/

ألقت على مفرق الليلينِ طُرْحَتهـا
أطرافُها من بقايـا عطرها
/.. رَطِبـةْ ../
جدائل الليل
ماتت في مناكبهـا
وفي الجبين هلالٌ
حُسْنُهـا طلَبَـهْ

مرّت مع النور والأشياءُ
ترمقها
والحُسنُ يلقي على تلك الرُّبى خُطَبَهْ
كانت تغنّي
فيهتز الخزامُ لها
والوردُ كلُّ الندى من جوفِهِ :
سكَبَهْ

مرّ النسيمُ فأهدى من قصيدتها:
” كل الذين وشوا ما بيننا
– كــذَبَـةْ – ”

/

لم يبقَ غيرُ انتصابِ العشبِ
إن ضَحِكَتْ
أو يُسقِطُ الجذعُ
إنْ مرّت هنا رُطَبَه !

تكادُ تسرقُ سِحْرَ الماءِ
رِقّتُها
حتى أتى يقتفيها
مُنكِراً نَسَبَهْ !

تغتابُها الشمسُ
يهذي الليلُ في عجَبٍ
بها، وما فنّدَتْ أفكارُهُ عجَبَه

/

أغمضْتُ عينَ حنيني
عن تذكّرِها
فوصلُها اليأسُ
جذّت شِقوتي سبَبَهْ

لكن فِداها جروحٌ أُترِعتْ ندَماً
وأنفُسٌ في هواها
أجلَبَتْ تعِبَةْ

/

لو قدّرَ اليأسُ صبر الانتظارِ لَما
رأيتني مُدْنفاً
زادَ الهوى كُرَبَه !

لو يفهمُ الليلُ معنى الشوقِ
ما سَرَقَتْ
عَبيدُهُ ثوبَ صُبْحٍ طيّبٍ
صَحِبَهْ !

/

لكنْ على الله أجرُ العاشقينَ
وما
يلقونَ ، حتى نسيمَ الليلِ قدْ كتَبَه
جمرُ الصبابةِ
في أعطافِ عِفّتِهمْ
ما نالَ أجرؤهم من خِلِّهِ أَربَه !

لو راودَ الطُّهرَ حظُّ النفسِ
ما ألِفَتْ
نفوسُهُمٍْ صُحْبةَ الأحزانِ
..مُحتَسِبَةْ..

..

..

Advertisements

5 تعليقات to “من بنات البدو”

  1. شمووووخ Says:

    لقد امتطيت صهوة الجواد

    وعانقت الابدااااع

    باثبات من قلمك الباذخ

    بكل مميـــز

    ونلت التميز عن جدارهـ

    فلله درك من شاعر

    واصل السباق فانت جدير

    بالكــأس

    اتيت لاستجم هنـــــا

    فاستمتعت بذلك

  2. مواسم Says:

    مذ أشتعل فتيل الشعر في صدرك … أشتعل معه وهج الإحساس وبين الإشتعالين تكونت مسافة من دفء بيننا وبينك أيها ” السلطان ” فكانت قصائدك نبضا نحس دبيبه في عروقنا وخفقا نسمع جلبته في قلوبنا … !

    قصيدتك جمال يضاف للصحراء والبداوة ولبنات البدو !!!

    ومحسوب عليها أيضا !!!

    فليتها تبقى كما جسدتها وأطلقتنا نرتع فيها بشغف عشاق الصحراء والبداوة وسلطانها .

    دمت ودام صهيلك .

    مواسم !

  3. dokhoon Says:

    أتى بي الشوق إلى مضاربك ..

    فتبعت أغنيات الورد ..

    هنا أحكمت افمساك بك بحق ..

    شاعر فارس يمتطي صهوة الشعر المجنحة محلقا في أفقه بألق وتمكن ..

    أخي الكريم الأخيل ..

    بهذا الاسم عرفتك ..

    تعلم أن لشعرك نكهة القهوة العربية ، حين تدار في الليالي المقمرة ،

    وقد زاد في روعة مذاقها ورائحتها ذلك الاحتراق الشهي في نيران مشتعله بالأنس والسمر

  4. وفاء خضر Says:

    أتى بي الشوق إلى مضاربك .. فتبعت أغنيات الورد .. هنا أحكمت افمساك بك بحق .. شاعر فارس يمتطي صهوة الشعر المجنحة محلقا في أفقه بألق وتمكن .. أخي الكريم الأخيل .. بهذا الاسم عرفتك .. تعلم أن لشعرك نكهة القهوة العربية ، حين تدار في الليالي المقمرة ، وقد زاد في روعة مذاقها ورائحتها ذلك الاحتراق الشهي في نيران مشتعله بالأنس والسمر ..

  5. أصايل Says:

    لم يبقَ غيرُ انتصابِ العشبِ

    إن ضَحِكَتْ

    أو يُسقِطُ الجذعُ

    إنْ مرّت هنا رُطَبَه !

    تكادُ تسرقُ سِحْرَ الماءِ

    رِقّتُها

    حتى أتى يقتفيها

    مُنكِراً نَسَبَهْ !

    تغتابُها الشمسُ

    يهذي الليلُ في عجَبٍ

    بها، وما فنّدَتْ أفكارُهُ عجَبَه

    أعجبني جدا

    كتبت فابدعت ..

    دمت ودام ابداعك

    اصايل .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: