ما أنت إلا شاعر

..

 

نظِرِتْ وحاءُ عيونِها  مـا  أفتنـهْ
السحر فيها لم تفارقْـهُ السِّنَـه !
/
ترَكَتْ صواحبَها  لتسألَ  شاعـراً
جعلَتْهُ يقفزُ عن جـدار الأزمنـةْ
/
هي كِذبةٌ والصدقُ ملء  جفونهـا
هي كافرٌ لبس الثيـاب  المؤمنـة
/
قالت بأعذب نغمةٍ طرِبَـتْ لهـا
أذني وأحسن أحـرف  متمكنـة
/
يا شاعراً لبـس القصائـد جبّـةً
والناس تحفظ من  قصيدك  أسمنَـه
/
ماانت إلا شاعـرٌ عصفََـتْ بـه
ريح الغرور  وفخّمتـه  الأمكنـة
/
فمضيت أفترع الجواب ، ووجهها
دربي ، وفي أذنـي بقايـا دندنـة
/
رفقاً هزيمُ الحـرف روّعَ  طفلـةً
تغفو بوجنتـكِ الخجولـة آمنَـة
/
قبل القصائد : ما خلَعتُ عباءتـي
شهمٌ ، أعف ،  وأمنياتي  محصَنـة
/
قبل المحافلِ زادت الأصحابُ بـي
شرفاً ، وكنت على  المحافل  مئذنة
/
ما زادت الأشعار مثلـي روعـةً
بل لوعةً في خافقـي  مستوطِنـة

..

.
/
مهلاً شبيهةَ من  أحـبُّ  ترفقـي
فلقد ملَلْتُ من  النساءِ  الشنشَنَـة
/
بالجود طبتُ وسوّدتنـي  عُصبـةٌ
قطَفَتْ من الخُلُقِ المبجّل  أحسنَـه
/
ما اخترت ان أعلو بشِعري  ،  إنما
سُمّيتُ سلطاناً ، فحزتُ  السلطنة
/
نقْصٌ بمثلـي أن يعاتـبَ طفلـةً
تُبدي الحياءَ ، وملء فيها شيْطنةّ !!
/
هزّت مناكبها ،  ليقفز  حاجـبٌ
أطرافُه مـن حسنِهـا  متفرعنـة
/
ثم استـدارت للبنـات  يُعينُهـا
خصرٌ رطيب ضامـر مـا ألينـه

Advertisements

2 تعليقان to “ما أنت إلا شاعر”

  1. أصايل Says:

    سُمّيتُ سلطاناً ، فحزتُ السلطنة

    يحق لك ان تفتخر ..ويحق لي ان اقول لك ابدعت

    دمت سلطانا للشعر

    اصايل

  2. مجهول Says:

    .
    سُمّيتُ سلطاناً ، فحزتُ السلطنة

    يحق لك ان تفتخر ..ويحق لي ان اقول لك ابدعت

    دمت سلطانا للشعر

    اصايل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: