قولي إنك اشتقتِ

.

العيشَ: لم أعشقه عشقي للوصالْ 
والموتَ: لم أكرهه كرْهي الارتحالْ

 

غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال

 

وسألت عنها كل عطر في المدى
وقصائداً كانت بحضرتها تقال

 

 

 

 ونوارسُ الأشواق ترقُبُ ظلّها

فجراً يلفُّ ستائرَ الوهم الثقال  

 

والأمنيات بكل كل ضلالها
وقفت – تغالط نفسها- ضد المحال

وفَرَاش أحلامي تساقطَ آيساً
في وهْجِ أيامي وظلّ الحظ مالْ

.

 

 

 

.

 

.

 

.

 

مساء الفقد يا أنتِ
مساء الوجد والأحزان والكبتِ
وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
تصارعُ موجةَ النسيانِ
يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ

/

تطولُ أراملُ الأيامِ
يسكنها عذابُ البأسِ واليأسِ
ويحتضر انتظاري للغدِ الموهومُ من عُمُرٍ
فيذبُلُ ثم يصرعُني بمثل حكايةِ الأمسِ

ويقفزُ في المدى أملٌ
يزاحِمُ أمةَ الأشجانِ فيما بيننا
فيموتُ
متخذاً زوايا الصدرِ رمساً بئسَ من رمسِ

فليتكِ يا سراجَ العمرِ
تستمعين يوماً ما تقول قصائدُ الصمتِ

/

مساء الصبر يا أنتِ
مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري
وركضِ خناجرٍ تعِبتْ من الطعنِ المضمّرِ
تذبحُ الباقي الذي لمْ يُكْوَ بالنارِ
ويَتلفُ كلُّ شيءٍ في خرائبِ جسمي المهجورِ
إلا من حكاياتي وأسراري
فقولي يارعاكِ الله قولي انكِ اشتقتِ

/

وقولي أنكِ استأذنتِ كل شواغلِ الدنيا
وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةِ
كي أراكِ اليومِ
يا أهزوجةً زانت بلثم عيونِها الأشيا
وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
صحاريْ شِقوتي أفيا
وقولي أنكِ اشتقتِ

/

أيا حُباً نسيتُ متى استوى
واشتدّ في جسدي
وأمنية كمثل الماء أجمعهُ
وما والله عدتُ بقطرةٍ بيدي
ويا عمُراً
من الأشواقِ عاشَ بداخلي عمُراً
ونامَ ونامَ أعواماً
إلى أن قامَ في حلُمي
يخرّبُ عامداً بلدي
فقولي يا سراج الروحِ
قولي أنكِ اشتقتِ

/

أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري
وأنت المستحيلُ العذبِ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ

فقولي أنكِ اشتقتِ !

 .

..

.

Advertisements

3 تعليقات to “قولي إنك اشتقتِ”

  1. ريحانة Says:

    فقولي أنكِ اشتقتِ !!

    ,

    الله ..

    ما أروع الكلمات العذبة ..

    حينَ تنسابُ كالحريرِ ..

    رااائعة .. وَ كفى ؛

  2. مجهول Says:

    كانت هذه الفاتنة – على مدى من الزمان ليس بالقصير- أغنية مفضلة .. حتى أتت صويحبات لها أشغلنني طرباً ولكني اليوم عدت ** أرامل الأيام شيء يشبه الذكرى أمة الأشجان خرائب جسمي المهجور سراج الروح ؟؟؟؟ !!!! فقلي يا رعاك الله قلي كيف بالله ومن أين تأتي بهذه الصور البديعة؟

  3. سلطان السبهان Says:

    أختي الكريمة ليس الجمال في الصور فقط دوماً الصور لا تمثّل سوى صور والأجمل في القضية نظرة القارئة المتذوق هو فقط من يكمل مسيرة الجمال ليكون جمالاً سعدت كثيراً بتعليقك المبهج أختي شكراً كثيراً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: