هذا أنا [ حيرة ذاتية ]

 

 
..
 
 
..
 
هذا أنا
أشعلتُ نصفي كي أكون
وملئتُ أوراقي جنون
/
مذ قبّلت قدمايَ وجه الارضِ
كنتُ مغردا
بالحب
بالأحلام
ضاعت كل أيامي /.. سدى
/
غازلتُ أسراب الحروفِ على غصون الزيزفون
ومشطتُ ناصيتي بآلامٍ أسنّتْها السنون
/
وبريتُ من قصب التأوّه
كي أغني الحزنَ نايْ
وركضتُ خلفَ غُنَيمةِ الأوجاعِ
في صدري
فأطربها غنايْ
زوّادتي دعواتُ أمي أن أوفقّ
في خُطايْ
/
هذا أنا
حاولت جهدي أن أكون
فتلَتْ شواربَ شقوتي
فلَتاتُ عقلي في الشبابْ
حتى فهمتُ
من الحياةِ
طلاسماً منقوشةً بيد العجابْ
ونفشْتُ في حرثِ المنونْ
/
هذا أنا
ومعي من الدنيا ثلاثة أنهرٍ
وقصيدةٌ
من أمنياتي لم تَمُتْ
والشاعر الغرّيدُ في :
/.. وادي الجَوى ../
لما يمتْ
خلف الأضالعِ محتبٍ
تسقيهِ عينيْ صورةً
تهديهِ أذْني نغمَةً
ليصوغ مفردةَ الجنونْ
/
هذا أنا
وبجعبتي :
لازلت أحملُ صورتي :
/..طفلٌ ../ :
تُرجّلُ جمرَ ناصيتي حكايات الشمالْ
حتى إذا مالت عليّ
صروفُ أيامي الثقالْ
أبصرتِني
كالعيد مبتسماً
أجرّ عزيمتيْ
وتميلُ دنيا المترفين وما أميلُ
وربما مالَ العِقالْ
/
هذا أنا
حاولتُ جهدي أن أكون
وحفظتُ من لغة الخريفِ
نواحَ أغصان الشجرْ
ومن الربيعِ :
بكاءَ أوراق السحائبِ
بالمطرْ
والبردُ أقنعني بأن :
الشوقَ دفءٌ للبشرْ
والصيفُ حذّرني
ضياعَ العطرِ في زمن الظنونْ
/
هذا أنا
حاولتُ جّهدي أن أكون
أحرقتُ نفسي
كي
.
..
.

أ
ك
و
نْ

Advertisements

6 تعليقات to “هذا أنا [ حيرة ذاتية ]”

  1. مجهول Says:

    الصمت في حرم الجمال جمال ..،

  2. بيان Says:

    هذا أنت ..

    تُبهر حنين الشفق للغروب ..

    وتُبكي لوعة القمر للنجوم ..

    أجاد طفل بين ثناياك

    الرسم على أوراق الخريف

    والغربة بين ألوان الربيع

    والشوق بين ثلوج الشتاء

    وأخيرا انسدال العناء بين أشعة الصيف !

    لا عدم الشعر قلمك

    ولا عدم الناس شخصك

  3. مجهول Says:

    سلطان الكلمه

    صائغ الحرف

    مبدع التركيب اللغوي الفذ

    تلميذهـ …. أحبت التمتع بقرائه مدونتك

    لا أملك الحق الا بالأشاده بفكرك النير

    وبأسلوبك الفريد …. وبقرائتك المختلفه بتميزها

    فأدام الله عليك هذه الملكيه الجميله

    ولنا عودهـ دائمه لمزيدا من المتعه

    ولك

    جل تقديري

    && روح القصيد &&

  4. بتروفتش Says:

    وتميلُ دنيا المترفين وما أميلُ

    وربما مالَ العِقالْ

    هذه رهيبة..بحجم روعة النص كله..

    دمت موفقا..

    باحثا عنك..

  5. عناد Says:

    مـا أعذبك يا سلطان

    وما أجمل حرفك

  6. مجهول Says:

    هذا أنت أيها السلطان … !

    هنيئا لك بك ، وهنيئا لكل من عرفك أو قرأك …

    أحرقت نفسك كي تكون !

    وكنت أنت …

    بتفردك وندرتك وخصوصيتك ,

    بإنسانيتك وشاعريتك وشفافيتك ،

    كنت السلطان وستبقى …

    سلطان السلطنة !

    مواسم !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: