ها قد كبرنا

ما ذنب هذي السبعـةِ الأعـوامِ

ذهبت ولـم ننعـم ولـو بسـلام

والروح تسبـح ليلهـا ونهارهـا

وترى طيوف الوصل في الأحلام

هي قصة كانـت مثـار عناءنـا

ياليتهـا نُسيـت مــع الأيــامِ

ياليتهـا كانـت بكـل شجونهـا

بدنـاً فأقطعـه بألـف حـسـام

كنا صغـاراً والشبـاب يسومنـا

طيشـاً ويجذبنـا بألـف زمـام

كنا صغاراً والفـراق بـدا لنـا

وكأنـه فـرض مـن الأحكـام

إن العيـون إذا التقينـا ملؤهـا

ماشئتَ مـن ود ومـن إكـرام

وبها على طرفٍ دمـوع ندامـة

جـاءت لتخمـد جمـرة الآثـام

هاقد كبرنا ،،، وانطـوت أيامنـا

خرزٌ هوى من بعد حـلّ نِظـام

ها قد كبرناهل نعـود فتنتهـي

تلك الهموم الماثـلات أمامـي

هاقد كبرنا،،، هذه الأشعـار لـم

تبرح تذكرني الصبى المتعامـي

أيـام لهـو والحيـاة تبسمـت

أملاً وأدركنا المـدى المترامـي

ذاك الصبا ولّى فهـاك مـرارةً

من بعده فاشرب كشرب الضامي

آه تعبت فقـف لنجلـس ساعـة

فيهـا نلملـم حفنـة الأعــوام

واجلس… أحدثُك الزمانَ وأهلَه

ماعدت أبغض في الهوى لُوّامي

ما عدت أطرب حين يُذكر غيركم

وإذا استرحتُ ..فأنتمُ أحلامـي

متقلّـبٌ أحيـا بخيـط مــودةٍ

وأموت حين تحيط بي أوهامـي

كـل الأمانـي أن نعـود أحبـةً

ملحٌ يُـذر علـى عيـونِ لئـام

ياللجـروح المترعـاتِ ندامـةً

جـرح يحيّـر ريشـة الرسـام

نبكي جميعاً.. هل رأيـت أحبـة

يبكون ،،،، والحساد في إنعام؟؟

.

.

Advertisements

رد واحد to “ها قد كبرنا”

  1. عبلة زقزوق Says:

    ولا أروع من حديثك ومناجتك لليلك أخي الفاضل / سلطان السبهان تقديري

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: