الحب مسألة ترتب نفسها

ريحٌ تعاوتْ والسوافي صوتُ نـايْ
والليلُ سجّـانٌ وظُلمتُـهُ مـدايْ
.

الشوق أسرفَ والحنيـنُ تناوبِـتْ
طعناتُه ، واليأسُ يسرقُنـي مُنـايْ
.

لكأَنّ بحرَ العمْرِ مـاجَ ، وسفْنَـهُ
رجعَتْ ، وما قاسى تلاطُمَهُ سوايْ
.

هي وحدَها تلك التي أنِسَتْ بهـا
نفسي وتقدِرُ أن تقاسمنـي هـواي
.

هي وحدها من ألبستْنـي بسمـةً
رغم الجراحِ ، ونورُ بسمتِها دواي
.

هي وحدها من أوجدَتْ لي موطِناً
من بعد ما جعَلَ النوى وطنيْ خطاي
.

رحلَتْ وخفّف من مصابي قولُهـا
والله لاأنساكَ مـن وافـي دعـاي
.

وتقول لي كن فوضويـاً لاتـدعْ
للحب ساعاتٍ ترتِّبُ لـي هـواي
.

الحـب مسألـة ترتـبُ نفسهـا
وتكون أبعدَ حين نُلْزمهـا بـراي
..
.

Advertisements

2 تعليقان to “الحب مسألة ترتب نفسها”

  1. نهى Says:

    وأنت يأخي مسألة ..

    أروع من ذاتها ..

    لله درك ..رائع

  2. yousuff Says:

    الحـب مسألـة ترتـبُ نفسهـا
    وتكون أبعدَ حين نُلْزمهـا بـراي

    أحببت هذا البيت خصوصًا
    لماذا الخواتيم غالبًا أجمل القصيد؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: